غير مصنف

المدير الجهوي ‘للصوناد’:الحل النهائي لتجاوز إنقطاع المياه في صفاقس هو مشروع تحلية مياه البحر

أكد المدير الجهوي للشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه بالجنوب، أحمد صولة، أن “الحل النهائي لتجاوز انقطاع المياه في صفاقس يتمثل في مشروع تحلية مياه البحر” وفق تقديره.

وأوضح خلال جلسة عمل طارئة انعقدت، الأربعاء، بمقر ولاية صفاقس، بإشراف والي الجهة وبحضور كافة الأطراف المتدخلة، على اثر الانقطاع المتكرر للمياه بعدد من مناطق الجهة تزامنا مع ارتفاع درجات الحرارة وعيد الإضحى، أن أسباب الاضطرابات المسجلة في توزيع الماء الصالح للشرب وانقطاعها بعدد من مناطق مدينة صفاقس، تعود أساسا إلى ارتفاع درجات الحرارة، والاستهلاك المتزايد للمياه، لا سيما وأن صفاقس تجلب حوالي 83 بالمائة من حاجياتها من الماء الصالح للشرب من خارج الولاية.

من جانبه، أكد والي الجهة، عادل الخبثاني، ضرورة تضافر كل الجهود، وتوفير الكميات اللازمة من الماء والتعويل على الموارد الذاتية، من خلال تسخير آبار من الخواص، والعمل على مضاعفة عدد الصهاريج كحلول مؤقتة لتمكين المواطنين من احتياحاتهم الحيوية ودعا الإطارات الجهوية إلى تقديم حلول جذرية لتجاوز مثل هذه الإشكاليات التي تمس المواطن بصفة مباشرة، مبديا في ذات السياق تفهمه لغضب المواطنين وعدم رضاهم عن الخدمات المسداة من قبل شركة استغلال وتوزيع المياه بفعل الانقطاع المتكرر للماء الصالح للشرب خلال الفترة الأخيرة.

يذكر أن عددا من أهالي صفاقس قد نفذوا صباح الأربعاء وقفة احتجاجية أمام مقر بلدية صفاقس، احتجاجا على الانقطاع المتكرر للماء الصالح للشرب، خاصة بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة وعيد الأضحى، طالبوا خلالها بإيجاد حل جذري لهذا المشكل، الذي بات يرهقهم مع كل إطلالة لفصل الصيف.




المصدر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق